حجاب سكس تيوب

سكس المحجبات الأسخن بالعالم العربي

جارتي المراهقة الشرموطة تتحرش بي و تنام و تتناك في طيزها الحلوة

أنا مطلق في الثلاثين ولي جارة بنت في الثامنة عشرة في الصف الثالث الثانوي تدرس من فني تجاري وهي تعيش مع زوج أمها لأن أبيها طلق أمها منذ فترة. جارتي المراهقة الشرموطة  لا تكف عن التحرش بي في الرايحة و الجاية و حتي عند البائع علي قمة الشارع فإنها تتعمد أن تنضر لي نضرات سكسي وقد  ارتسمت علي شفتيها ابتسامة داعرة و في عيونها شرمطة لا حد لها! أنا بطبعي خجول و لم ألمس فتاة أو  امرأة غير زوجتي المطلقة إلا أنها ذات مرة طرقت بابي تسألني عن أنبوبة بوتجاز زيادة فراحت جارتي المراهقة تتحرش بي و قد ارتفع البودي عن سرتها و بزازها الكبيرة انبعجت فوق عظام صدري! دفعتني دخلت و أغلقت الباب وراحت تعانقني فعانقتها والتحمت شفافنا بقوة في قبلة نارية أمسكت فيها بزازها الطرية الناعمة و تحرش بطيزها الحلوة فهمست: عاجباك…همست: أووووي… لم أكد أكمل حتي انبطحت فوق بطنها..رقدت كما ترقد البطة و أنزلت بنطالها  و فلقست طيزها الحلوة. رحت أتبين خرقها لأجد جارتي المراهقة مفتوحة فعرفت أنها شرموطة كبيرة فأمسكت زبي و سددته كي تتناك في طيزها الحلوة بقوة مني فنمت فوقها و أحسست بنعومة لحمها و ركبتها كما يركب دكر البط بطته و ساخ زبي في طيزها الحلوة المفتوحة و أخذت أنيكها فأنت جارتي المراهقة الشرموطة ويدها تفرك كسها وقبضت بخرقها فوق زبي فعصرتني و اندفق منيي فيها في لذة ما بعدها لذة حتي أنني أدمنت طيزها الحلوة …

11939مشاهدات
00:00 المدة
70%
التصويت 27